للسعوديين الذين لا يعرفون تاريخهم

كما وصلني بالإيميل ولا أعرف كاتبه…

أنا من أبناء هذه الأرض … السعودية … من نسل فلاحين قرويين .. أحد
أجدادي عمل في الحبشة والآخر عمل في فلسطين .. سافروا إلى تلك الأماكن
طلبا للرزق … جيل الآباء والأعمام والأخوال عملوا في المدن الكبرى
أعمالا بسيطة جدا وتافهة مع بداية تكوين الدولة ونشوء مؤسساتها … قبل
أن يعرفوا الوظائف المريحة !!

قبل أن نعرف نحن – مواليد الطفرة وما بعدها – معنى أن تكون سعوديا يعني
أن لك الحق في أن تحتقر بقية خلق الله وتستهزئ بهم وتنتقص من إنسانيتهم
!!

اليوم

ينسى الكثير من السعوديين ماضي أجدادهم … يظنون أن الدنيا سوف تستمر
لهم .. لا يعلمون أنها لو كانت ستستمر لغيرهم لما وصلت إليهم … لو كانت
ستستمر لسكان الحبشة قبل الاستعمار الإيطالي .. وفلسطين قبل الانتداب
البريطاني … أهل الخيرات سابقا … لما وصل تداول الأيام العجيب إلى
أيدي عرب الصحراء المعدمين .. وجعل أبناء تلك البلدان أرباب العمل سابقا
,
يأتون للعمل إلى هذه الأرض التي أصبح سكانها هم أرباب العمل بعد أن
كانوا أجراء عند غيرهم !!!

قبل ستين سنة فقط … من كان يصدق أن هذه الصحراء القاحلة .. وأهلها
البائسين المساكين الضاربين في عرض البلدان بحثا عن الرزق سوف تأتيهم
الخيرات ليتحولوا من أجراء مهاجرين مشردين في دول الجوار … إلى أصحاب
عمل , وبأموالهم يفتحون بيوت أناس آخرين , وأصبحوا هم أنفسهم الحفاة
العراة مصدر رزق أفاض على دول الجوار التي كانت فيما مضى حلما لكل بائس
شاءت ألأقدار أن تكون جذوره من هذه الأرض الطاردة !!!

اليوم … أجد دعوات عنصرية بغيضة … دعوات تستنقص من جنسيات معينة من
دول الجوار أو من غيرها … دعوات تتناسى ماضي الأجداد البائس .. تتعالى
بفوقية واستهتار وغرور مقيت على غير الحاملين للجنسية السعودية التي لم
يكن لها أي معنى إلى قبل خمس وثلاثين سنة هي عمر تلك الطفرة التي قلبت
الموازين وأحدثت أكبر إنقلاب في تاريخ سكان هذا البلد الذين تحولوا من
مهاجرين هاربين عبر التاريخ إلى مهاجر إليهم !!!

يعتصر قلبي ألما .. وأخجل من نفسي كلما رأيت كتابات تنتقص من جنسيات
معينة .. لأنهم جاؤوا لطلب الرزق وعملوا بجهد ونشاط يفتقده ذلك المنتقص
الكسول الاتكالي الذي ينتظر أن تمطر عليه السماء بوظيفة حكومية مريحة
تدرّ عليه راتبا وهو لا يعمل في شهر ما يعمله ذلك العامل من جنسية ما في
اليوم الواحد !!!

ما سبب هذه النظرة الاستعلائية والعنصرية تجاه الجنسيات العربية التي
نتشارك معها التاريخ والثقافة واللغة والدم … ومن هو السبب في هذه
التربية السيئة التي تربى عليها البعض تجاه الأجانب عموما والعرب خصوصا
!!

إلى كل من يحتقر إنسانا ما .. من جالية ما … بحجة أنه من أصحاب الجرائم
..
أو أنه من أبناء جلدة أصحاب الجرائم … متناسيا جرائم أبناء بلده
ووقاحتهم بالخارج وانحطاط أخلاقهم وسمعتهم السيئة … أرفق على نفسك من
هذا التعالي … وفكر قليلا .. كم هي مساحة هذه العقود القليلة من
السنوات في بحر التاريخ !!

أليس من مَنحَ هذه الأرض عطاءها بقادر على أن ينتزعه .. فتعود وتذهب
لتطلب الرزق عند من كنت تسخر منهم !!!

في مصر أيام الحرب العالمية الثانية … كان الخطباء يحثون الناس على
التبرع لسكان الحجاز … كانوا يقولون : لا تنسوا إخوانكم في الحجاز إنهم
يعانون !!
وذلك بسبب الجوع الذي أصاب الجزيرة العربية مع انعكاسات ظروف الحرب !!

عقود معدودة .. منذ ذلك التاريخ إلى اليوم … صار خطباء هذا البلد
النفطي يقولون نفس الكلام لنفس الشريحة الاجتماعية الميسورة : لا تنسوا
إخوانكم في …. و ….. و …… و …… تبرعوا لهم إنهم يعانون !!!!

عقود معدودة إذاً …. أليست تافهة في عمر الزمن … ؟

أليس بإمكان التاريخ الذي من طبعه التحول دائما .. والتداول أيضا … أن
يعود كما كان ؟؟

Advertisements

About Yaagoub

Senior IT Consultant with diverse IT experience in different fields (except hardware and networking), and love to be challenged where I can fully utilize my educational, professional experience, and managerial competencies, which I have acquired via my technical and business experience of more than 35 years.
This entry was posted in كما وصلني بالإيميل. Bookmark the permalink.

3 Responses to للسعوديين الذين لا يعرفون تاريخهم

  1. آخر ثلاثة أسطر قتلت الفائدة والطرح الذي يسبقها أعلاه
    المعلومات مفيدة وبعضها جديد بالنسبة لي
    لكن الأسلوب والتسلسل الفكري للمقال
    ركيك, ويعيبه اختيار بعض المفردات التي
    لا تتناسب مع طرح مقال الهدف منه
    تقديم النصيحة وتقويم الخطأ.

    أتمنى لك التوفيق عزيزي

    • yaagoub says:

      جزاك الله خير…نقلت الموضوع كما هو للامانة الادبية رغم عدم معرفتي بكاتبه ولكن سأقوم بتعديل الامر لتوضح نقطتك

  2. Rawabi says:

    فعلاً الكبرياء وصل عند الغالبية مرحلة لا تطاق أين هم من قول الله تعالى إنما المؤمنون إخوة

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s